الإعلانات الإشهارية

نحن مكلفون بتقديم خدمات النقل بكل من مراكش، أكادير وطنجة

مراكش

Bus Marrakech

أزيد من 57 مليون مسافر في السنة 

طنجة

Bus Tanger

أزيد من 34 مليون مسافر في السنة 

أكادير

Bus Agadir

أزيد من 56 مليون مسافر في السنة 

خدمات وفضاءات إشهارية

تصميم خارجي

تصميم خارجي

تعد التصميمات الخارجية لحافلات المدينة واحدة من أكثر الطرق فعالية لترويج المنتج. ينظر إليها يوميا من قبل الآلاف من الناس. تقدم الحافلات خدماتها 16 ساعة في اليوم، من الاثنين إلى الأحد في كل يوم من أيام السنة.

تصميم داخلي

تصميم داخلي

في كل سنة، يستعمل أزيد من 150 مليون مسافر حافلاتنا في مراكش، طنجة وأكادير، ليظلوا داخلها متوسط 30 دقيقة، وهو عامل يؤثر بشكل كبير في الترويج للمنتوج. هناك طرق أصلية بداخل الحافلة للترويج لمنتوجك.

تعليق الإعلانات في شكل كُتَيٍب

تعليق الاعلانات في شكل كتيب

تعد التصميمات الخارجية لحافلات المدينة واحدة من أكثر الطرق فعالية لترويج المنتج. ينظر إليها يوميا من قبل الآلاف من الناس. تقدم الحافلات خدماتها 16 ساعة في اليوم، من الاثنين إلى الأحد في كل يوم من أيام السنة.

إضافة التسمية

إضافة التسمية

ضع اسم شركتك في محطة الحافلات أو في أقرب خط و أنت ... في أي محطة ستنزل.

إعلانات إشهارية على ظهر بطاقة إخلاص

إعلانات إشهارية على ظهر بطاقة إخلاص

بطاقة إخلاص هي بطاقة الإخلاص المتعددة الرحلات، خاصة بمستعملي الحافلات الدائمين. هذه البطاقة لها استخدام غير محدود لأنها قابلة لإعادة الشحن، الشيء الذي يضمن لكم حملة طويلة المدى وذات تأثير كبير لترويج وإشهار منتجاتكم..

إعلانات إشهارية على ظهر تذكرة الحافلة

إعلانات إشهارية على ظهر تذكرة الحافلة

الجزء الخلفي للتذاكر هو مساحة فعالة للغاية حيث يطلب من جميع الزبناء الاحتفاظ بالتذكرة خلال الرحلة بأكملها. أكثر من 500.000 مسافر لديهم تذكرة ألزا كل يوم.

حافلة بانورامية ذات طابقين

حافلة بانورامية ذات طابقين

توفر الحافلة المكونة من طابقين إمكانيات لا نهاية لها من أجل التواصل لترويج المنتوج ويمكن أن تصبح في نفس الوقت مكتبا لتسويق المبيعات بداخلها: الإعلان والمبيعات في آن واحد.

عقد شراكة مع HIT RADIO

عقد شراكة مع HIT RADIO

أنشطة، دي جي، أضواء ... حملة تواصل رائعة وضخمة مع الحافلة البانورامية.

مكاتب لشحن بطاقات النقل

مكاتب لشحن بطاقات النقل

خلال كل شهر يقوم آلاف الطلبة بزيارة مكاتب الشحن لإعادة شحن بطاقاتهم بحيث تزامنا مع هذا الوقت، يمكن توزيع المنشورات مباشرة على الطلبة.